تفقد الحقول الزراعية لشركة إنتاج البطاطس والمؤسسة العامة لإكثار البذور بذمار

  • متابعات / سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:05-10-2020
  • قراءات: 501


تفقد وكيل أول محافظة ذمار فهد المروني ومستشار وزير الزراعة والري يحيى الحوثي اليوم الحقول المكشوفة والبيوت المحمية لزراعة البطاطس التابعة للشركة العامة لإكثار بذور البطاطس في وادي ذمار القرن بمديرية عنس.
وخلال الزيارة ومعهما مدير المؤسسة العامة لإكثار البذور المحسنة المهندس عبدالله الوادعي ومدير مكتب الزراعة بصعدة زكريا المتوكل، أشاد الوكيل أول بأداء الشركة ومستوى إنتاجها وتشجيعها ودعمها للمزارعين بالبذور ذات الجودة والإنتاجية العالية، وإجراء التجارب الحقلية لتحسين الإنتاج.
وأكد أهمية اقتداء المؤسسات الزراعية بشركة إنتاج البطاطس في ترجمة التوجهات الحكومية بالاهتمام بالجانب الزراعي لرفع الإنتاج وصولا إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من مختلف المحاصيل النقدية.
فيما أشار مستشار وزير الزراعة الحوثي إلى أهمية استفادة المزارعين من التجربة الحقلية التي نفذتها الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس في ثلاث عينات حقلية مكشوفة ومشبكة ومحمية.
وحث على استمرار توعية المزارعين لاستخدام الري بالتقطير واختيار الطرق الحديثة في زراعة المحاصيل .. مثمنا جهود شركة إنتاج بذور البطاطس في هذا الجانب.
من جانبه أوضح مدير الشركة المهندس همدان الأكوع أن هذه الزيارة تأتي للإطلاع على فوارق الإنتاج بين الثلاث العينات للتجربة الحقلية مرحلة نضج النبات .
وبين أن الفارق ٨٠٠ كيلو بين البيت المحمي والحقل المكشوف و٤٠٠ كيلو بين البيت المحمي والحقل المشبك، بالإضافة إلى حجم الدرنة وانخفاض تكاليف زراعة المحصول في البيوت المحمية .
وأكد استمرار الشركة في إجراء دراسات ميدانية تسهم في رفع الوعي في أوساط المزارعين بإتباع الطرق العلمية المناسبة لمكافحة الأمراض .. مثمنا جهود وزارة الزراعة وتعاون اللجنة الزراعية العليا ومساندتها لجهود الشركة في تحسين وزيادة الإنتاج .
بدوره أشار مدير مكتب الزراعة بمحافظة صعدة المتوكل إلى أن التقينة الحديثة التي استخدمتها الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس توفر المياه والأسمدة والتكاليف، وتمثل نقلة نوعية في زيادة الإنتاج والذي يسهم بدوره في تحقيق جزء من الاكتفاء الذاتي من البطاطس.
 
 
عقب ذلك تفقد وكيل أول محافظة ذمار ومستشار وزير الزراعة، سير العمل في المؤسسة العامة لإكثار البذور المحسنة وحقول صيانة بذور الشعير بوادي ذمار .
وخلال الزيارة ومعهما مدير الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس، أكد الوكيل أول المروني أن اهتمام المؤسسة العامة لإكثار البذور المحسنة بصيانة حقول الشعير السداسي مؤشر جيد على ترجمة توجهات الدولة في إعادة الدور الاقتصادي للجانب الزراعي .
ودعا وزارة الزراعة واللجنة الزراعية العليا إلى دعم جهود المؤسسة بما يسهم في زيادة إنتاج الحبوب وصولا إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي .
من جانبه أشاد مستشار وزير الزراعة الحوثي بجهود المؤسسة في إعادة إنتاج الشعير السداسي ..لافتا إلى أهمية الإكثار من زراعة وإنتاج الحبوب بكافة أنواعها .
وكان مدير المؤسسة المهندس عبدالله الوادعي استعرض سير العمل في المؤسسة وقطاع مراقبة الأصناف المزروعة عند المزارعين وحقول صيانة أصناف الشعير السداسي في وادي ذمار.. مبينا أن زراعة حقول الشعير السداسي تأتي بالتعاون مع الهيئة العامة للبحوث، وسيتم الإكثار من المحصول وتوزيعه تجاريا بعد استكمال الصيانة للصنف .
------------------