مسح وتقييم وضع الجراد في مناطق التكاثر الشتوية بالسهل التهامي

  • متابعات/سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:27-11-2020
  • قراءات: 392



ينفذ مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي حالياً، أنشطة مسح وتقييم لوضع الجراد الصحراوي في مناطق التكاثر الشتوية بالسهل التهامي.
وأوضح تقرير قسم المعلومات في المركز الخاص بنتائج أعمال المسح والتقييم للجراد، أن الظروف البيئية لتكاثر الجراد ما تزال مناسبة حيث أن استمرار هطول الأمطار وتوفر الغطاء النباتي من العوامل المساهمة في انتشار الجراد.
ووفقا للتقرير فإن أعمال المكافحة التي شهدتها مناطق التكاثر الشتوية خلال الفترة من سبتمبر وحتى مطلع نوفمبر الجاري أسهمت في انخفاض أعداد الجراد إلى جانب هجرة بعض الأسراب إلى خارج البلاد ما يؤشر إلى حدوث هدوء نسبي في وضع الجراد.
ولفت إلى أن ذلك الهدوء في الوقت الراهن بحاجة إلى الحذر والمراقبة المستمرة نتيجة استمرار هطول الأمطار على شمال تهامة واستمرار حالة الفوران للجراد في دول الجوار والقرن الإفريقي بالإضافة إلى وجود الجراد بشكل مبعثر في أغلب المواقع المستكشفة.
وبين التقرير أن هناك توقعات بوصول أسراب جراد إلى شمال تهامة حيث تؤدي الأمطار المستمرة على زيادة ملائمة المنطقة للتكاثر خلال الفترة المقبلة.
وأوصى بضرورة اتخاذ التدابير من عمليات الرصد والمراقبة والاستعداد والجاهزية لأعمال المكافحة متى ما تطلب الأمر ذلك.
ويقوم حاليا فريقا مسح بتقييم واستكشاف آفة الجراد الصحراوي في مناطق التكاثر الشتوية، حيث يقوم الفريق الأول بتنفيذ المسح في مناطق التكاثر الواقعة شمال سهل تهامة في مديرية عبس.
فيما يتولى الفريق الآخر تقييم بعض مناطق التكاثر بالمنطقة الوسطى من السهل في مديرية المراوعة وتقييم المنطقة الجنوبية التي تشمل مواقع في مديريات المنصورية والسخنة وبيت الفقيه.
وأوضح مدير مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي المهندس عادل الشيباني لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن معظم مناطق التكاثر الشتوية في السهل التهامي تشهد هذه الأيام أمطار غزيرة ما يشكل بيئة خصبة لتكاثر الجراد .. متوقعاً أن تشهد تلك المناطق فورة جراد غير مسبوقة في الأيام القادمة.
ولفت إلى أهمية الاستعداد الجيد وتوجيه الإمكانيات المتاحة للتدخل بالمكافحة في تلك المناطق والعمل على تقليل حجم الخسائر الاقتصادية وحماية المحاصيل الزراعية من مخاطر هذه الآفة التي تفتك بالنباتات ومراعي الثروة الحيوانية.
وأفاد الشيباني أن وزارة الزراعة ممثلة بمركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي تستعد بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) لتنفيذ مرحلة جديدة من حملة المكافحة الميدانية لحشرات الجراد في تلك المناطق .
 واعتبر التدخل بالمكافحة بشكل مبكر عندما تكون الحشرة في طور الدباء وحديثة الفقس سيسهم في التقليل من أضرارها وتأثيراتها على المحاصيل الزراعية ومستوى الإنتاجية.
------------------