نزولات ميدانية لتوعية المزارعين لانتخاب وتخزين ومعاملة البذور وتشكيل لجان و تدشين مبادرات مجتمعية ومتابعة استكمال حصر الاراضية الصالبة

  • نشر بتاريخ:28-11-2020
  • قراءات: 531


ضمن المسار الطارىء والتحرك الميداني للجنة الجبهة الزراعية بمحافظة ذمار من خلال التركيز على القطاع الزراعي وكل ما يسهم الى التوسع الزراعي وخصوصاً في مجال الحبوب ، وضمن ما قامت به لجنة الجبهة الزراعية اليوم السبت الموافق
28/11/2020  هو النزول الى عدد من المناطق الزراعية بمديريات جهران وضوران ، والذي بدأت بنزولات ميدانية الى قاع جهران والمناطق المجاورة له لتوعية المزارعين لانتخاب وتخزين ومعاملة البذور بالمبيدات والتجهيز لتنفيذ بنك القرية للبذور بمشاركة مجتمعية كن المزارعين ضمن الزراعة التكافلية لتوفير البذور من قبل المزارعين التي تم اطلاقها مسبقاً واستعراض  الاراضي الزراعية الصالبة بمديرية جهران والموزعة على مناطق ( واسطة ، رصابة ، عسم ، الخربة ، ضاف ) وبحث سبل زراعتها وتأهيلها للزراعة الموسم القادم

ومن ثم التوجه الى مديرية ضوران واللقاء بالأخ المجاهد/ محمد غالب المهدي مدير المديرية الذي رحب باللجنة ، وخلال اللقاء الذي حضره نائب مدير مكتب الزراعة بالمديرية تم استعراض الحصر الذي تم للمناطق الزراعية الصالبة بمديرية ضوران
متابعة حصر الاراضي الزراعية الصالبة بمديرية ضوران والموزعة على المناطق الزراعية ( قاع الحقل ، قاع الهان ، قاع مرح ، قاع بكيل ، قاع جبهان ) وبحث الوسائل الممكنة والاستعدادات اللازمة لزراعتها خلال الموسم القادم
وكما تم اللقاء برئيس جمعية منتجي الحبوب بضوران وعدد من المزارعين وخلال الاجتماع تم حث المزارعين على أهمية الإعداد والتحضير الجيد لموسم زراعة القمح والشعير الحالي ، التوعية بأهمية إنتخاب البذور وتخزينها وحفظها للموسم الزراعي التالي ، أهمية عمل بنك القرية لحفظ وتخزين البذور الجيدة ، طرح موضوع الزراعة التعاقدية والحراثة المجتمعية ، بالإضافة لتوسيع قاعدة الانتساب لعضوية الجمعية بحيث تشمل كل مزارعي الحبوب المديرية
إلى ذلك دعت اللجنة أيضاً أعضاء الجمعية إلى ضرورة أن تقوم الجمعية بعمل بنك للبذور والتنسيق مع فرع مكتب الزراعة في المديرية في إختيار المكان المناسب لحفظ البذور.

ثم تابعت اللجنة الزراعية زيارتها الميدانية برفقة الأخ مدير المديرية للإطلاع على المبادرات المجتمعية التي ينفذها المجتمع وبجهود ذاتية في شق الطرقات في عزلة عارضة الجبل ومنها 2 مشاريع الاول يبدأ من خط عارصة الجبل الى رأس جبل ضوران بمشاركة المجتمع والسلطة المحلية بالمديرية ، والطريق الثانية تبدأ من منطقة مذاب ضوران الى عارضة الجبل (المسوح، بيت الزاب وتخدم عدد من المناطق المجاورة لها ) والذي نفذت بمبادرة ذاتية من قبل المجتمع .

وكما تم زيارة 2 سدود أثرية قديمة بمديرية ضوران آنس و تحفيز المجتمع لتشكيل لجان مجتمعية لاعادة تأهيلها ليستفاد منها في زراعة الحبوب والزراعة الأخرى حيث تطل على عدد من المدرجات الزراعية

وكما تم زيارة مبادرة مجتمعية لوحدة صحية بعارضة الجبل قرية بيت الزاب ضوران
------------------