دعوة لحماية النمرالعربي

  • نشر بتاريخ:02-12-2020
  • قراءات: 426
 

لا يعرف الكثير من اليمنيين أن النمر العربي هو الحيوان الوطني لليمن، حيث جرى اعتماده بقرار مجلس الوزراء الصادر في العام 2008، والذي قضى بتسمية النمر العربي الحيوان الوطني للجمهورية اليمنية، باعتباره رمزاً للحياة البرية والهوية الوطنية.

لكن هذا الحيوان النادر، مهدد جداً بالانقراض، نتيجة تعرضه للصيد والقتل باستمرار من قبل السكان وهواة الصيد في عدد من مناطق اليمن التي يسكنها. ومنذ عقد تقريبا، تم تصنيف النمر العربي في اليمن من ضمن السلالات الأكثر عرضة للانقراض، ما يعني حظر الاتجار به وفقاً لاتفاقيّة «سايتس» CITES الدوليّة السارية منذ العام 1973، لحماية الحيوانات البريّة والمتوحّشة.

النمر العربي في اليمن

بحسب تصنيف مؤسسة حماية النمر العربي، فأن اليمن تعتبر من أهم البلدان التي تتواجد فيها نسل النمور العربية والتي تحفل بغابات دائمة الخضرة. ويقول المدير التنفيذي لمؤسسة حماية النمر العربي، السيد ديفيد استانشون، في تصريح صحفي: “أن النمر العربي في اليمن هو من أجمل وأقوى الحيوانات المفترسة في الجزيرة العربية وأحد أندر الحيوانات في الكون، وقد اختير النمر العربي في اليمن كحيوان وطني نظراً للحاجة المستعجلة لحمايته ولنشر التوعية البيئية بين أبناء المجتمع، ولكي يصبح رمزاً للحياة البرية في اليمن، كونه ينسجم مع البيئة المحيطة به”.

مؤسسة حماية النمر العربي: اليمن من أهم البلدان التي يتواجد فيها نسل النمور العربية
يتواجد النمر العربي في المناطق الجبلية في الجمهورية اليمنية باعتبار اليمن أحد أبرز البيئات التي يتوطن فيها منذ القدم، مما جعل الحكومة اليمنية إعلانه الحيوان الوطني لليمن. ويوجد في مناطق عدة في البلاد منها: مخمية حوف في محافظة المهرة، وفي محافظة الضالع، وفي جبال يافع، ومحافظة أبين، ومحافظة حجة محمية بني قيس.

حيث يبلغ طول النمر العربي من 1.60 إلى 2.30 متر، وهو يسكن أعالي الجبال، والوديان المنخفضة، حيث تتوفر الفرائس المتنوعة والتغطية الدائمة ووفرة المياه والبعد عن القيود والصيد.

يبدو أمراً شاقاً ومن الصعب جداً حماية حيوان متوحش، لذلك ينبغي على الجهات المختصة ومنظمات المجتمع المدني التحرك والتنسيق من أجل توعية ابناء المناطق التي يتواجد ويسكن بها النمر العربي النادر، وارشادهم بأهمية الحفاظ على ما تتميز بها مناطقهم
------------------