مناقشة التحديات التي تواجه فرع هيئة الموارد المائية بذمار

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:05-12-2020
  • قراءات: 318


ناقشت لجنة الحوض المائي بمحافظة ذمار في اجتماع لها اليوم برئاسة المحافظ رئيس اللجنة محمد ناصر البخيتي، الصعوبات والتحديات التي تواجه فرع الهيئة العامة للموارد المائية و طلبات التراخيص لحفر وتعميق الآبار.
وخلال الاجتماع، أكد المحافظ البخيتي أهمية تعزيز الجهود للحد من الحفر العشوائي وبحث إمكانية إصدار قرار يمنع عملية الحفر في إطار المحافظة يشمل عدم التعدي على آبار مياه الشرب، ووضع خطة لضبط حركة الحفارات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحد من نقل المياه إلى خارج المحافظة بغرض ري القات.
 وأشار إلى أهمية تشجيع الزراعة المطرية وإنشاء خزانات حصاد المياه وتشجيع المجتمع على استصلاح الأراضي وتعزيز الوعي بأهمية الزراعة كمورد هام له مردوداته على الاقتصاد الوطني.
ولفت إلى مشاكل ري الخضار بمياه الصرف الصحي وما يترتب على ذلك من مشاكل صحية وبيئية متعددة، مشددا على أهمية وضع المعالجات الكفيلة بمنع هذه الظاهرة من خلال إيجاد حلول بديلة تراعي ظروف المزارعين.
وكان مدير فرع الهيئة العامة للموارد المائية المهندس عبدالرحمن المعلمي، أشار إلى الجهود التي تبذل في الحفاظ على الموارد المائية والحد من الاستنزاف الجائر الذي يهدد بنضوب الحوض المائي.
وأكد أهمية تطبيق قانون المياه ولائحته التنفيذية ومساندة جهود الهيئة لتتمكن من القيام بدورها في الحفاظ على الموارد المائية ومنح التصاريح في الحدود المأمونة ومنع التراخيص في إطار مناطق الحجر المائي.
وتطرق إلى التحديات التي تواجه الفرع والجهود التي تبذل في تجاوز النزاعات المائية وهيكلة الإدارات والتأسيس لتكوين قواعد بيانات متكاملة تتعلق بنشاط الهيئة.
فيما استعرض مستشار فرع الهيئة الدكتور نبيل العريق، التحديات التي تواجه الفرع في زيادة الحفر العشوائي للآبار والتجاوز لقانون المياه، وانتشار ما يصل إلى 190 أله من الحفارات والدقاقات والتي تشكل خطرا على الموارد المائية.. مبينا أن إجمالي الآبار التي تم حفرها في إطار المحافظة خلال العام الماضي 2019م بلغت 390 بئرا منها 88 بئرا فقط مرخصة، بينما 302 بئرا حفرت بشكل عشوائي.
------------------