الفاو: الجراد يهدد حياة الملايين في اليمن والقرن الإفريقي

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:18-12-2020
  • قراءات: 372


حذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة من أن جيلا جديدا من أسراب الجراد الصحراوي يهدد سبل العيش والأمن الغذائي لملايين الرعاة والمزارعين في اليمن ومنطقة القرن الإفريقي على الرغم من الجهود المكثفة للسيطرة على هذه الآفة طوال عام 2020.
وأوضحت الوكالة الأممية في بيان اصدرته مساء الأربعاء أن الدعم الدولي وحملة الاستجابة الواسعة وغير المسبوقة ساعدا في معالجة أكثر من 1.3 مليون هكتار من غزو الجراد في عشرة بلدان منذ يناير الماضي، مؤكدة أن عمليات المكافحة حالت دون حدوث خسارة ما يقدر بـنحو 2.7 مليون طن من الحبوب، تقدر قيمتها بحوالي 800 مليون دولار، في البلدان المتضررة أصلا من انعدام الأمن الغذائي الحاد والفقر.

ولفتت إلى أن ما تم إنقاذه من الحبوب يكفي لإطعام 18 مليون شخص في السنة.

ولكن الفاو نبهت في ذات الوقت أن الظروف المناخية المواتية والأمطار الموسمية الغزيرة تسببت في تكاثر واسع النطاق للجراد في شرق إثيوبيا والصومال.

وقالت "وقد تفاقم هذا الوضع نتيجة لإعصار "غاتي" الذي تسبب في حدوث فيضانات شمال الصومال الشهر الماضي مما سيسمح بزيادة انتشار الجراد في الأشهر المقبلة".

وفقا للفاو، تتشكل أسراب جديدة من الجراد بالفعل وتهدد بإعادة غزو شمال كينيا، كما يجري التكاثر على جانبي البحر الأحمر، مما يشكل تهديدا جديدا لليمن والسعودية وإريتريا والسودان.

وفي حين اكدت الفاو بانها تساعد الحكومات والشركاء الآخرين في عمليات المراقبة والتنسيق، وتقديم المشورة الفنية وشراء الإمدادات والمعدات، لكنها شددت على ضرورة توسيع نطاق عمليات المكافحة لحماية إنتاج الغذاء ومنع تفاقم انعدام الأمن الغذائي في البلدان المتضررة.
------------------