تدشين برنامج الحراثة في سنحان وبني بهلول بصنعاء

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:29-12-2020
  • قراءات: 862


دُشن في مديرية سنحان وبني بهلول محافظة صنعاء اليوم برنامج دعم وتشجيع المزارعين بالحراثة الآلية، تنفذه وحدة الحراثة المجتمعية بالمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب بالتنسيق مع مكتب الزراعة وإشراف اللجنة الزراعية.

وخلال التدشين، تم توقيع خمس وثائق قبلية لمنع الزحف العمراني والبيع والشراء في الأراضي والقيعان الزراعية، لتشجيع التوسع في زراعة محاصيل الحبوب في إطار برنامج اللجنة الزراعية للنهوض بالقطاع الزراعي.

وأوضح وكيل المحافظة لقطاع الخدمات فارس الكهالي أن برنامج الحراثة ترجمة لتوجهات قيادة المحافظة لتعزيز دور القطاع الزراعي.

ولفت إلى أن الحد من التوسع العمراني في الأراضي الزراعية يأتي ضمن توجهات القيادة الثورية والسياسية لتحقيق الاكتفاء الذاتي.. مؤكدا دعم قيادة المحافظة للمبادرات المجتمعية.

فيما أشار وكيل المحافظة عبدالقادر الشاوش إلى دور المجتمع في المبادرة لاستصلاح وزراعة الأراضي غير المزروعة لخفض فاتورة الاستيراد.

وأشاد بتجاوب المجتمع مع جهود تعزيز دور القطاع الزراعي وزراعة الأراضي المتاحة لتحقيق نهضة زراعية حقيقية.

من جانبه أوضح مدير مكتب الزراعة بالمحافظة المهندس علي القيري، أنه تم تدشين العمل في برنامج الحراثة من خلال 60 حراثة بمبادرة مجتمعية من أبناء قبيلتي سنحان وبني بهلول وتعاون المؤسسة العامة لإنتاج الحبوب.

من جهته أفاد ممثل مؤسسة بنيان في اللجنة الزراعية بالمحافظة علي الجرحزي أن مشروع الحراثة وتوقيع وثيقة منع الزحف العمراني يهدف لتفعيل دور المجتمع الزراعي لإحداث نقلة نوعية في هذا القطاع.

فيما تطرق مدير وحدة الحراثة المجتمعية المهندس محمد القديمي إلى أهداف برنامج الحراثة في قرى وعزل سنحان وبني بهلول للحد من الزحف العمراني وحث المجتمع على التوجه لزراعة الأراضي والقيعان.

بدورها أكدت القيادات المجتمعية والقبلية في المديرية خلال تدشين الحراثة في منطقة ريمة حميد الحرص على تفعيل المبادرات لاستغلال الإمكانات المتاحة لزراعة المساحات الواسعة من الأراضي لتجاوز تداعيات العدوان والحصار.

حضر التدشين وكيل المحافظة محمد علي جميل والمنسق الميداني للجنة الزراعية صدام السلامي وعدد من المشائخ والشخصيات الاجتماعية.
------------------