مناقشة دور المبادرات المجتمعية في عملية التنمية الزراعية بإب

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:19-01-2021
  • قراءات: 376



ناقش اجتماع بمديرية يريم في محافظة إب اليوم برئاسة وكيل المحافظة رئيس اللجنة الزراعية جبران باشا دور المبادرات والمشاركات المجتمعية في عملية التنمية الزراعية بمديريات المربع الشمالي.
وأكد الاجتماع الذي ضم مدير عام مكتب الزراعة والري بالمحافظة - نائب رئيس اللجنة الزراعية المهندس حمود الرصاص، ومدراء وأمناء عموم مديريات يريم، والرضمة ، والسدة، والنادرة ، وممثل مؤسسة بنيان محمد العكوري ومدير وحدة الحراثة والشق خليل القديمي ورؤساء وأعضاء اللجان الزراعية في عزل ومديريات المربع الشمالي،أهمية إيجاد البدائل للنهوض بالقطاع الزراعي من خلال التوجه نحو المبادرات المجتمعية والتعاونية.
وتطرق إلى المشكلات الاقتصادية والبيئية والصعوبات والمعوقات التي تواجه المزارعين في المناطق الوسطى، والحلول الطارئة والمستدامة للتغلب عليها .
واستعرض الاجتماع المبادرات المجتمعية لإنشاء بنك البذور، وعدد من الجمعيات التعاونية، والمراكز الإرشادية والبيطرية ، وإنشاء وتأهيل عدد من الحواجز المائية ، وشق الطرقات الزراعية.
وتناول مبادرة رصف الطريق الزراعي بمنطقة خودان بتكلفة تقديرية 42 مليوناً و259 ألف ريال، فيما بلغت التكلفة الفعلية للأعمال المنجزة من المبادرة 12 مليوناً و844 ريال .
وشدد المجتمعون على ضرورة تكثيف البرامج واﻷنشطة التوعوية واﻹرشادية حول أهمية الزراعة التعاقدية والاهتمام بالثروة الحيوانية واستغلال اﻷراضي الزراعية والصالبة، وتشجيع المبادرات المجتمعية .
واستنكر وكيل المحافظة، القرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية .. لافتا إلى أن هذا القرار العدواني يستهدف اليمنيين في قوتهم ومعيشتهم من خلال تشديد الحصار وتوسيع فجوة المجاعة في البلاد.
وأكد أن الرد على هذا القرار يكون في حشد الجهود والمشاركات المجتمعية للنهوض بالقطاع الزراعي وصولاً إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء .
وأشاد بتفاعل أبناء المناطق الوسطى مع الجهود الرامية لتنفيذ سلسلة من المبادرات المجتمعية المتنوعة ..لافتا إلى ما تمتلكه تلك المناطق من مزايا زراعية، ووفرة في المياه تتطلب استغلالها بشكل أفضل.
ونوه الوكيل باشا بجهود قيادة المحافظة لتحريك المجتمع للنهوض بالزراعة واستغلال الفرص المتاحة لتحقيق الاكتفاء الذاتي.. حاثا المجالس المحلية والمكاتب التنفيذية بالمديريات اﻷربع على دعم مختلف اللجان الزراعية  والتفاعل مع برنامج المشاركة المجتمعية لتحقيق التنمية الزراعية .
وأبدى استعداد قيادة السلطة المحلية واللجنة الزراعية بالمحافظة، لتوفير مادة الديزل اللازمة لتشغيل معدات المزارعين ، وتسهيل حصولهم على خدمات الحراثة والشق بأسعار مخفضة ، وحل ومعالجة المشكلات والصعوبات التي تواجههم ..مشددا على ضرورة التوعية بأهمية الزراعة والمشاركات المجتمعية في تعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان، وتحقيق النهضة الزراعية الشاملة .
فيما استعرض رئيس اللجنة الزراعية في القطاع الشمالي بكيل القحفه ، الخطوات التي تم اتخاذها لإطلاق العديد من المبادرات المجتمعية بالمنطقة .. مثمنا تفاعل الجميع لتوفير الإمكانيات لإنجاح المبادرات التي تم إقرارها في جانب الزراعة والثروة الحيوانية ، والطرقات ، والمياه والصرف الصحي، والبيئة ، وكذا مبادرة اقتلاع شجرة القات واستبدالها بالمحاصيل الغذائية والنقدية .
من جانبهم أكد المزارعون استعدادهم للمساهمة في إدخال وحدة الحراثة وشق الطرقات، ومساندة جهود اللجان الزراعية لاستغلال الموارد المتاحة ، واستصلاح الأراضي الزراعية، وحشد كل الجهود والطاقات لمواجهة التحديات الراهنة والنهوض بالقطاع الزراعي.
------------------