ورشة عمل حول استراتيجيات الإنتاج والتسويق الزراعي في الحديدة

  • نشر بتاريخ:23-01-2021
  • قراءات: 418



عٌقدت بمحافظة ا لحديدة اليوم ورشة عمل حول استراتيجيات الإنتاج والتسويق الزراعي -  مدخل ادارة الأزمات، نظمتها اللجنة الزراعية بالتعاون مع السلطة المحلية.

وفي افتتاح الورشة أكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم أهمية دور القطاع الزراعي في تحقيق التنمية بأبعادها الإقتصادية والإجتماعية وصولا إلى التنمية الشاملة المستدامة خاصة في ظل ما يتعرض له الوطن من عدوان وحصار وتصعيد.

وأشار إلى أن تحقيق الأمن الغذائي يتطلب تبني استراتيجية طويلة الأمد لتشجيع القطاع الزراعي وتحسين مستوى الإنتاج وجودته، بإعطاء الأفضلية للقطاع الزراعي في مجالات التنمية لضمان تحسين أسعار المنتج الزراعي وتطوير مشاريع القطاع الزراعي، ودعم الإنتاج الزراعي من خلال تحفيز المزارعين وتخفيف الأعباء عنهم وعدم تعرضهم للكساد والخسارة.

وحث قحيم الجميع على تسخير الامكانيات والمقومات التي تسهم في تأهيل القطاع الزراعي من خلال إعادة ترتيب أوضاع المزارعين وتوعيتهم وتسخير كافة السبل التي يحتاجها هذا القطاع.

ولفت إلى أهمية تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لتطويق الأزمات الزراعية وعمل نماذج حلول مشكلات الأزمات الزراعية والمساهمة المجتمعية فيها.

فيما تطرق وكيل المحافظة - رئيس اللجنة الزراعية بالمحافظة مطهر الهادي إلى أهمية تعزيز دور القطاع الزراعي في مختلف الظروف ومنها ظروف الأزمات التي تحتاج الدولة للقطاعات الإنتاجية .. مشيرا إلى أن القطاع الزراعي من أكبر القطاعات المشغلة للأيادي العاملة.

وفي الورشة التي حضرها وكلاء المحافظة محمد حليصي وعلي الكباري وغالب حمزة ووكيل وزارة الإدارة المحلية أحمد الشوتري أوضح مستشار اللجنة الزراعية السمكية العليا - رئيس فريق ادارة الأزمات الدكتور جمال الكميم أن من أهم مراحل ادارة الأزمة الزراعية اكتشاف الإنذار المبكر واحتواء الأضرار أو الحد منها واستعادة التوازن وتعلم الدروس المستفادة من الأزمة.

ونوه إلى أن من السياسات العاجلة لإزمة انخفاض أسعار محصول الطماط التهامي تتمثل في التسعير الجبري والفرز والتدريج وتحديد الكمية .. وشدد على ضرورة الإسهام في تحقيق تنمية زراعية للبلاد بالتركيز على كافة المزارعين بما فيهم صغار المزارعين، وذوي الموارد المحدودة وتعزيز القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية في الأسواق المحلية.

تخلل الورشة بحضور رئيس هيئة تطوير تهامة علي قاضي هزاع وأعضاء اللجنة الزراعية العليا علي الهارب ومازن الغباري وسمير عبدالرحيم ومدراء فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الانسانية جابر الرازحي ومديرية المراوعة عبدالله المروني وهيئة تطوير تهامة المهندس خالد العطاس وممثل مؤسسة بنيان التنموية عبده الهارب ومندوب جمعية سنابل الخير بمديرية الزهرة دوحان أحمد وممثل وكلاء سوق الحلقة للخضروات والفواكة حاتم النهاري ومدير مكتب القائم بأعمال المحافظ أنور الحسني تخللها تدريب عملي على حالة تطبيقية لإنخفاض أسعار محصول الطماط التهامي خلال فترة "ديسمبر - مارس" 2021م والمعالجات والحلول العاجلة والآجلة وإيجاد الحلول الإبداعية
والإبتكارية من خلال فرق العمل.


وتهدفت الورشة إلى تعريف المزارع والوكيل ورأس المال "التاجر" ومسؤولي وموظفي عدد من الجهات ذات العلاقة بمفاهيم الإنتاج والتسويق الزراعي وآليات إدارة الأزمات الزراعية وأساليب جمع معلوماتها وصياغة بياناتها ومؤشراتها.


وقد خرجت  الورشة بعدد من التوصيات لحل الأزمات الزراعية وعدم تكرارها مستقبلا أكدت في مقدتها على أهمية التخطيط للعمليات الإنتاجية وماقبلها والرقابة عليها وفق خارطة انتاجية تشرف عليها اللجنة الزراعية العليا وتدريب العاملين على سلسلة ما بعد الحصاد لمحصول الطماط وانشاء جمعيات وشركات متخصصة في تسويق الطماط تشمل كل حلقات التسويق ودراسة انتاج منتج الطماط القابل للتصدير وفتح أسواق خارجية وتغيير ثقافة المزارع الإنتاجية والحصادية والتسويقية
------------------