ورشة عمل لحصر وتحصيل موارد مزارع المانجو بالحديدة

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:23-01-2021
  • قراءات: 410




عقدت بمحافظة الحديدة اليوم ورشة عمل  لحصر وتقرير وتحصيل موارد مزارع المانجو بالمحافظة نظمتها الهيئة العامة للزكاة وهيئة تطوير تهامة .

وفي الورشة  أكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم على ضرورة الاهتمام بمزارعي المانجو، الذي يعد أحد أهم مصادر الثروة الزراعية التي يعول عليها في رفد خزينة الدولة .

وشدد قحيم على ضرورة حصر مزارعي المانجو والوكلاء والمسوقين للمنتج على مستوى المحافظة لسهولة التعرف على الصعوبات التي تواجههم خلال الموسم أو بعده، وبما يضمن تطوير المنتج وتحسينه.

من جانبه أكد عضو مجلس الشورى جبران الرازحي أهمية تعزيز التعاون مع هيئة تطوير تهامة  والعمل على تلبية كافة احتياجات المزارع وخصوصا في تهامة التي تغطي احتياجات ٦٠ بالمائة من السكان من المحاصيل الزراعية والتي تتطلب تفعيل جانب الزكاة على هذه المنتجات الزراعية لما يعود بالخير على المزارع والمواطن.

بدوره أوضح رئيس الهيئة العامة لتطوير تهامة علي هزاع أهمية الورشة التي تهدف الى تفعيل عمل دور الهيئة العامة للزكاة وهيئة تطوير تهامة، في إقامة المشاريع التي تتطلبها المناطق الأكثر احتياجا عبر هيئة الزكاة ومصارفها.

ولفت إلى أهمية تضافر جهود الجميع للاهتمام بالجانب الزراعي كونه رافدا اقتصاديا هاما يكفي لسد حاجة المواطن من المحاصيل الزراعية، اضافة الى موارد المشاريع  التي ستعود بالنفع على المواطن من خلال تسخيرها لأبناء المناطق ذاتها.

فيما أكد نائب مدير فرع الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة محمد الوسع  أهمية تفعيل الأوعية الزكوية وخصوصا في الجانب الزراعي من خلال تشكيل لجان في كافة المناطق لتقرير وحصر المزارعين، والذي يعد موردا مهما من موارد دعم الهيئة العامة للزكاة.

 وأكدت الورشة التي حضرها وكيل المحافظة علي قشر ومدير منطقة كهرباء الحديدة  المهندس بندر المهدي والمالية محمد الوشلي ومديرا الزكاة بمديريتي الزيدية محمد الفضلي وباجل خالد مؤمن، أهمية إنشاء قاعدة بيانات تتضمن حصرا شاملا لكل مزارعي المانجو والوكلاء والمسوقين، وتقرير الأوعية الزكوية الواجبة بحسب ما يتم الرفع به عبر اللجان المخصصة لذلك
------------------