مناقشة سبل تعزيز القطاع الزراعي بمديريات المربع اﻷوسط بمحافظة إب

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:24-01-2021
  • قراءات: 372



ناقش اجتماع بمديريات المربع اﻷوسط في محافظة إب برئاسة وكيل المحافظة رئيس اللجنة الزراعية جبران باشا اليوم، سبل تعزيز العمل المجتمعي والحكومي في قطاع الزراعة لتحقيق التنمية المستدامة وصولا ً إلى الاكتفاء الذاتي.
وبحث الاجتماع الذي ضم مدير عام مكتب الزراعة والري بالمحافظة المهندس حمود الرصاص، وممثل مؤسسة بنيان محمد العكوري، واللجان الزراعية بعزل ومديريات الظهار والمشنة وجبلة، الرؤى والتصورات والبدائل الممكنة للاستفادة من الموارد المتاحة وتحديد الاحتياجات الملحة للبناء عليها في رسم الخطط التنموية بما يكفل تنمية القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني .
وتطرق إلى آلية تفعيل المبادرات المجتمعية لتبني المشاريع الزراعية واستصلاح الأراضي الزراعية والصالبة لمواجهة التحديات الاقتصادية الراهنة.
واستعرض المجتمعون، عددا من المبادرات المجتمعية حول معالجة إشكالية ري المزروعات بالمياه العادمة، والحد من التوسع العمراني على حساب الأراضي الزراعية بمديريتي الظهار والمشنة، ومنع الحفر العشوائي للآبار، وإعادة تأهيل الحواجز المائية بمديرية جبلة.
 وشددوا على ضرورة إعداد الدراسات والبحوث لمكافحة الأمراض النباتية والحيوانية واقتلاع أشجار القات واستبدالها بالمحاصيل الغذائية، وإنشاء بنك البذور، ووحدة تسويق المنتجات الزراعية .
وأكد وكيل المحافظة، ضرورة تضافر مختلف الجهود الرسمية والمجتمعية لإيجاد نهضة زراعية حقيقية تسهم في تحقيق الأمن الغذائي ..
ولفت إلى أهمية دور وسائل الإعلام والإرشاد الزراعي في حشد الجهود باتجاه الجبهة الزراعية وتفعيل المبادرات المجتمعية للتغلب على التحديات وتوجيه المجتمع للاستفادة من التنوع المناخي والجغرافي في زراعة المحاصيل الزراعية.
وتطرق الوكيل باشا إلى الموجهات العامة لرؤية قيادة المحافظة لاستغلال الفرص والموارد المتاحة لتنفيذ مشاريع في مجالات الزراعة والمياه والطرقات ، وتوفير مادة الديزل للمزارعين بأسعار مخفضة.. مشيرا إلى خطة اللجنة الزراعية بالمحافظة لتفعيل اللجان المجتمعية على مستوى القرى والعزل والمديريات وحشد الجهود للنهوض بالقطاع الزراعي.
وشدد على أهمية المشاركة المجتمعية في مساندة جهود الدولة لدعم الإنتاج المحلي ، وتحقيق الاكتفاء الذاتي .. وحث أعضاء الهيئات الإدارية بالمديريات على الإسهام في تحقيق ذلك.
فيما أكد مدراء عموم مديريات المشنة علي البعداني ، وجبلة محمد المريسي ، والظهار حميد المتوكل ، ونائب مدير مكتب الزراعة عبدالحكيم المفتي ومدير وحدة الحراثة والشق خليل القديمي أهمية تنسيق الجهود لدعم وتشجيع المزارعين على استصلاح الأراضي الزراعية وإيجاد آلية لتسويق منتجاتهم من المحاصيل الزراعية، والتوسع في زراعة الحبوب اللازمة للأمن الغذائي.
ودعوا إلى الاهتمام بالزراعة التعاقدية والحراثة المجتمعية وتنمية القدرات المحلية ومعالجة الاختلالات والمشكلات القائمة بما يكفل تجاوز التحديات التي فرضها العدوان والحصار.
------------------