بمشاركة محطة أبحاث حضرموت والهيئة العامة للبحوث .. دراسات تقييمية للانتاج الزراعي بيافع

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:29-03-2021
  • قراءات: 606


في بادرة إيجابية تم التنسيق لها على أعلى المستويات البحثية والفنية والإرشاد  الزراعية لعدة جهات  في المجال الزراعي والفني.  من  طرف الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي ومحطة أبحاث سيئون  محافظة حضرموت  ومكتب الزراعة لحج ومؤسسة يافع للتنمية ومؤسسة يافع للعمل والانجاز  ومكتب زراعة الحد  من خلال التنسيق المشترك أثمرت الجهود عن زيارة عدد من  الوفود بحسب الاختصاص والهدف بناءا على دراسات سابقة  وماتم تناوله من  عبر وسائل الإعلام من خلال المناشدات وتسليط الأضواء حول الاحتياجات للمزارعين  ومتطلبات  الإرشاد والوقاية  وفحص الآفات المبلغ عنها في   الأصناف المزروعة.

استقبال الباحثين 

على مشارف جبل العر  استقبل المهندس أحمد عبدالله المنيفي مدير مكتب الزراعة بالحد وفود الباحثين والزراعيين والاستشاريين  وفريق الإعلاميين المرافق  لهم  ومعه  أحمد التومي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي وإدارة الإرشاد الزراعي صالح البهيشي  وممثل اللجان المجتمعية عبدالله محمد عمر ورواد مركز لجوري للإعلام وخدمات المعلومات  وعدد من المواطنين المهتمين والمزارعين.

وخلال الاستقبال رحب مدير الزراعة بالوفود القادمة  من المحافظات    ممثلين بنائب رئيس الهيئة العامة للبحوث والإرشاد د. عبدالله سالم علوان والمهندس سعيد سيلان نائب مدير مكتب الزراعة لحج  وممثل مؤسسة يافع للتنمية السفير خالد الحصني وفريق من الباحثين والفنيين من محطة أبحاث سيئون حضرموت وعدد من المستشارين الزراعيين والمرافقين لهم.

وتحرك الجميع في جولة استطلاعية في العديد من مناطق مديرية الحد قبل منتصف الظهر  من ثم الانتقال إلى مقر مكتب الزراعة لتناول وجبة الغداء المعدة من قبل مدير مكتب الزراعة. من ثم انتقلت الجموع إلى مجلس الضيافة  ومقر الندوة الحوارية  التي تناولت العديد من القضايا الزراعية والبحثية وطرق معالجتها.

الندوة الحوارية

زراعة الحد تستعرض أهم القضايا والاحتياجات

مدير مكتب الزراعة   افتتح الندوة بالشكر للباحثين على تحملهم عناء السفر  من ثم اطلع  الحاضرون على أوضاع المديرية  وأهمية زراعة القمح  الذي تم زراعته في الموسم الزراعي الحالي في العديد من مزارع المديرية  بنوعيتيه  الحضرمية الصنف الثالث  والصنف الغنيمي المستورد   مستعرضا الاحتياجات ومتطلبات  الإنتاج بالاستفادة من التجارب والأبحاث  الزراعية في سيئون على نحو ماتم العمل به في الموسم الحالي في مديرية الحد وتطرق المنيفي إلى جدوى دراسة مشروع المسح الميداني لأشجار البن الذي نفذ أواخر العام الماضي في مديرية الحد ومديريات يافع  الأخرى  لحج _أبين.

السفير الحصني يوضح الخطة الزراعية ونتائج الدراسات  السابقة

من جانبه  ألقى السفير خالد الحصني ممثل مؤسسة يافع للتنمية  ومؤسسة يافع للعمل والانجاز  مداخلة حوارية مستفيضة  تطرق فيها إلى شرح خطة المؤسستان الأهلية في تنمية المهارات الزراعية وعمل الدراسات  على مستوى مديريات يافع  وسبل إيجاد الموارد المالية  وتجاوز العقبات في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلد  مستعرضا أهم المشاريع التي تم تنفيذها ميدانيا والتي يتم الإعداد لها حاليا من قبل المؤسستين  بفريق متكامل من المهندسين الزراعيين  والفنيين والعمل جاري على قدما وساق في إعادة إحياء زراعة شجرة البن  في يافع  وتوفير الاحتياجات اللازمة  للتنمية الزراعية والمهارات لدى المزارعين  وتأهيل الكوادر المتخصصة لتحقيق الأهداف على أكمل وجه. 

موضحا  أن عشرة مشاتل لزراعة البن  يجري العمل بها  لتاسيسها في يافع لحج ابين  لما من شأنه تنمية زراعة البن على أسس علمية حديثة وتنمية المهارات وإيجاد موارد  واستثمار جميع الطاقات الفكرية والعلمية  والمهارات  للحصول على أفضلية ايجابية  في الإنتاج تساهم في رفع مستوى المجتمع اقتصاديا وعلميا وثقافيا   ومعيشيا.

المهندس سيلان .. يجب اعتماد طريقة التفكير الإيجابي في إيجاد الحلول والمعالجات

وفي الرد على العديد من استفسارات الحاضرين من الباحثين والإعلاميين:

المهندس سعيد سيلان نائب مدير مكتب الزراعة والري  في المحافظة يرد على كثير  من التساؤلات بإسهاب وأوجز في معرض الردود أنه إذا أراد الجميع الجانب الحكومي في الزراعة والأهلي ومراكز الأبحاث والفنيين  إيجاد حلول عملية  للمشكلات وتطوير عجلة التنمية   أنه لابد من الاعتماد والأخذ بالتفكير الإيجابي  وتطوير منهجية البحث وتوفير الموارد التشغيلية لذلك.

مثمنا كل الجهود التي بذلت من قبل الجميع في إيجاد نقلة نوعية  في تطوير الإنتاج الزراعي  لتحسين الظروف المعيشية للمزارعين في  المنطقة؛  مؤكدا أن مكتب الزراعة لحج  على استعداد تام لعمل الدورات الفنية والارشادية في مجال الزراعة  وتأهيل الكوادر من أبناء مديرية الحد وبقية مديريات يافع وتقديم الاستشارات الفنية والارشادية  للمزارعين.

مضيفا أن الزيارة التقييمية  لمكتب الزراعة لحج هو للإطلاع والمشاركة مع الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي وإدارة الزراعة الحد  في تقييم زراعة القمح لصنفين مزروعين هو غنيمي وحضرموت 3 واللقاء مع مدير زراعة الحد للإطلاع  على معوقات العمل في الادارة وكذلك التحديات التي تواجه الزراعة والمزارعين ومعرفة  الاحتياجات  الملحة ورفعها لقيادة وزارة الزراعة  وخاصة الدعم الفني والتوعية والتدريب للمرشدين  والمزارعين  في مجال المكافحة المتكاملة.

وأردف في حديثه  وكذلك في هذه الزيارة التقينا بقيادة مؤسسة يافع للتنمية  للإطلاع  على نشاط المؤسسة في المجال الزراعي والتنسيق والتعاون المشترك  في الاهتمام  بالقطاع الزراعي في المديرية وخصوصا الدعم الفني وتنفيذ برنامج تدريبي للمزارعين على الري الحديث (التنقيط) ومكافحة الافات.

فريق الباحثين  في محطة سيئون ينتقل إلى البحث الميداني

على ضوء ما تم تناوله في الندوة  فريق الباحثين القادم من سيئون يطلب الانتقال  الى منطقة الغيل ومزارع أخرى   لتقييم  الوضع الميداني في حقول القمح  ودراسة العينات المستنبطة بين سيئون ويافع وبمعية مدير زراعة الحد. قام فريق الباحثين من محطة أبحاث سيئون بزيارات ميدانية  لحقول القمح وفحص الثمرة   في الصنفين الغنيمي والصنف 3 المستنبط من مزارع حضرموت واخذ العينات   من الثمرة  والأشجار المحيطة بها  والاسمدة ونوعية  التربة  المزروعة  وقد اشرف على فريق الباحثين د عبدالله علوان ورافقهم الزملاء الاعلاميين محمد الربيعي وايمن زيد  من ثم العودة  بعد المغرب إلى مقر الندوة لاستكمال  الحوارات النقاشية على ضوء  ماتم بحثة ميدانيا من قبل الفريق  واستعراض النتائج.

د علوان .. تقييم الإنتاج ومعرفة سلوك الاصناف في مزارع القمح

وفي  معرض النقاشات الحوارية في الجزء الثاني من  الندوة القى  كلمة فريق الباحثين والهيئة العامة للبحوث الدكتور عبدالله سالم علوان نائب  رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للبحوث والإرشاد.

أوضح أن مكتب الزراعة والري والثروة السمكية والهيئة العامة للبحوث  الحديثة  المسنبطة من محطة البحوث  بسيئون    تقيم زيارة فنية لمزارعي القمح بمديرية الحد يافع ومعرفة سلوكها الانتاجي  ومقاومتها للارضة والافات. 

 وأكد أنه  في يومنا هذا  الاربعاء يوم الحقل الزراعي  الذي أقيم في مزارع الفلاحين بحضور  المهندس سعيد سيلان  نائب مدير عام مكتب الزراعة والري  محافظة لحج  وبمشاركة باحثين من محطة ابحاث سيئون  وحضور مكتب الزراعة الحد وعدد من المزارعين   الجميع شارك في تقييم الأصناف المحسنة  واكد الباحثين على  تقييمها في السنوات القادمة  مشددين في توصياتهم على ضرورة  أن تتبنى وزارة الزراعة والري والثروة السمكية  الاهتمام بمحصول القمح وتقديم المشورة العلمية والفنية والإرشادية لتحسين انتاجيته  ونوعيته لزيادة إنتاج المديرية وتحقيق الأمن الغذائي.

واستعرض د علوان  تجربة زراعة القمح  في حضرموت  ومستوى التحصيل الإنتاجي والقيمة المادية  والغذائية  لنتائج المحاصيل بالأرقام  مبديا ارتياحه  لما شاهده في حقول مزارع مديرية الحد  من نتائج إيجابية  كنتاج عملي مستنبط  من محطة أبحاث سيئون. 

مؤكدا أنه  يمكن إيجاد  البدائل الزراعية في المناطق التي  لايزرع فيها القمح  أو يكلف المزارعين تكاليف تتجاوز قيمة نتائج المحصول وذلك من خلال بدائل ممكنة ومجربة     لتوفير العائدات المادية  والأصناف الغذائية  في المناطق الغير مؤهلة لزراعة القمح بالاعتماد على دراسات الجدوى للأصناف الزراعية  وأهميتها في توفير الاحتياجات  الغذائية للسكان   لتحقيق  أمن غذائي متكامل.

 الانتقال  الحقل الزراعي وتقييم الاحتياجات والأصناف في صبيحة الخميس 2021/3/25 انتقل الباحثين إلى عدد من  الوديان المزروعة بثمرة القمح المستنبط  بأشكاله الثلاثة الغنيمي حضرموت 3 والمستنيط من مركز  سبأ وعلى ضوء النتائج الميدانية  قام الدكتور عبدالله علوان وفريق الباحثين بإجراء عدد من الفحوصات المباشرة للثمار ونوعية التربة والاسمدة المستخدمة من ثم انتقل الباحثين ود علوان إلى فقرة إجراء الحوارات مع المزارعين والاستماع  إلى الاحتياجات  والتجارب التي اتبعها المزارعين  في هذا الموسم. 

واكد الدكتور علوان استعداد الهيئة في الدعم الفني والعلمي في المواسم القادمة  ومتطلبات المزارعين وتوفير البذور .  فيما ابدى ممثل مؤسسة يافع للتنمية  استعداد المؤسسة بالتعاون مع الهيئة العامة  ومكتب الزراعة لحج  في دعم وتطوير مشروع زراعة القمح والمزروعات الأخرى في المواسم القادمة.

أدار الندوة الحوارية الصحفي صالح لجوري رافق فريق الباحثين  والجهات الحكومية والأهلية من حضرموت وعدن ولحج الإعلاميين : أيمن زيد ومحم مند الربيعي ومن إعلام السلطة المحلية بالحد أبو همام دوعني.
------------------