رئيس اللجنة الزراعية والسمكية العليا يؤكد على أهمية الاستقامة والهوية الايمانية ودورها في تفعيل وتطوير الأداء ونجاح العمل في كافة وحدات القطاع الزراعي

  • نشر بتاريخ:07-05-2021
  • قراءات: 1009


أكد رئيس اللجنة الزراعية والسمكية العليا المهندس إبراهيم المـداني، على أهمية الاستقامة والهوية الايمانية ودورها في تفعيل وتطوير الأداء ونجاح العمل في كافة وحدات القطاع الزراعي.
وأشار رئيس اللجنة الزراعية والسمكية في الأمسية الرمضانية التي أقامتها الإدارة العامة لتنمية المجتمعات المنتجة- وحدة الحراثة المجتمعية بالمؤسسة العامة لتنمية انتاج الحبوب، وحضرها كل من وكيل وزارة الزراعة والري المهندس سمير الحناني، و مدير عام التخطيط بوزارة الزراعة والري المهندس عادل القديمي، ومدير عام الادارة العامة لتنمية المجتمعات مدير وحدة الحراثة بالمؤسسة العامة لتنمية وانتاج الحبوب المهندس محمد القديمي، ومدير وحدة الشق المجتمعية المهندس عثمان سودان، وموظفي وحدة الحراثة المجتمعية وإدارة تنمية المجتمعات وإدارة الإعلام والتوثيق بالمؤسسة، أشار رئيس اللجنة الزراعية إلى حجم المسؤولية والأمانة الملقاة على عاتق  مختلف وحدات القطاع الزراعي والتي أكد ويؤكد عليها قائد الثورة الســ يــ د عبدالـــمـلك بــ در الدين الحــ ثي في محاضراته الرمضانية والتي تحتم على الجميع القيام بواجبه وعمله على الوجه المطلوب.

ودعا رئيس اللجنة الزراعية الجميع إلى ترجمة توجيهات القيادة على الواقع والإنطلاق بجد وإخلاص وإيمان وثقة وتوكل على الله لتحقيق نهضة وثورة زراعية نصل من خلالها إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإنتاج الزراعي.

واستعرض رئيس اللجنة الزراعية رؤية وتوجهات اللجنة الزراعية التي تسعى إلى تحقيقها خلال الفترة القادمة وأهم الخطوات التي قامت بها للجنة عبر مختلف القطاعات التابعة لها لضمان نجاح العمل.
 
من جانبه تحدث وكيل وزارة الزراعة والري المهندس سمير الحناني عن أهمية الجمعيات الزراعية والخدمات الزراعية المقدمة وأليات العمل في سبيل إنجاح العمل وتحفيز المجتمع .

بدوره أشار مدير التخطيط بوزارة الزراعة والري المهندس/عادل القديمي، إلى الجهود التي بذلت في تفعيل المبادرات المجتمعية وتوحيد كافة الجهود في إطار الجمعيات الزراعية لإنتاج الحبوب لما لذلك من أثر كبير في تحقيق كافة التوجهات التي تسعى إلى تحقيقها الدولة والتي ستساهم في حل كثير من الاشكاليات والعوائق التي تقف أمام تحقيق شعبنا لاكتفائه الذاتي .

من جانبه أوضح مدير عام تنمية المجتمعات مدير وحدة الحراثة المجمعية المهندس محمد القديمي، أهمية التحرك الجاد لكافة موظفي الادارة العامة لتنمية والمجتمعات ووحدة الحراثة لتطوير ونجاح العمل في كافة مشاريع وبرامج وانشطة بالتعاون والتنسيق مع كافة اللجان الزراعية العاملة في الميدان وعبر فرسان التنمية والسطلة المحلية والمكاتب التنفيذية لما لذلك من اثر في توحيد الجهود والخروج بنماذج من النجاح في كافة المشاريع وعلى وجه الخصوص مشروع انشاء وتأسيس الجمعيات التعاونية الزراعية لمنتجي الحبوب في كافة مديريات محافظات الجمهورية.

وشدد القديمي على أهمية التفاعل مع توجيهات قائد الثورة القيادة السياسية واللجنة الزراعية والسمكية العليا والتي كان لها الفضل بعد الله سبحانه وتعالي في نجاح كل الجهود خلال الفترة الماضية .

هذا ورحب المشاركون في الأمسية بحضور رئيس اللجنة الزراعية والسمكية العليا ومشاركته لهم هذه الاجواء الايمانية، مؤكدين بأن هذه الفعالية ترجمة لتوجيهات السيد القائد حفظه الله، سيعقبها تحرك وإنطلاق في المجال الزراعي بصورة أكثر فعالية ونشاط وأداء بما يحقق الهدف المنشود في وصول بلادنا إلى تحقيق اكتفاءها الذاتي.
 وفي ختام الأمسية إستمع رئيس اللجنة الزراعية والسمكية العليا إلى الحاضرين من الموظفين حول بعض الأفكار والروئ المقدمة وأجاب رئيس اللجنة عن بعض التساؤلات والإستفسارات .
------------------