اختتام ورشة تطوير الأداء الخدمي والإيرادي للمؤسسة العامة للمسالخ

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:17-08-2021
  • قراءات: 420


أوصت ورشة العمل الخاصة بتطوير الأداء الخدمي والإيرادي للمؤسسة العامة للمسالخ وأسواق اللحوم، بتوحيد الجهود والتكامل بين جميع الأطراف ذات العلاقة بحماية الثروة الحيوانية والحد من استنزافها.

وأكد المشاركون في اختتام الورشة التي نظمتها المؤسسة، ضرورة التزام الجهات الموقعة على المحضر المشترك والمتمثلة بوزارتي الإدارة المحلية والزراعة والري واللجنة الزراعية والسمكية العليا والمؤسسة العامة للمسالخ، بتطبيق ما يخصها من بنود ومتابعة فروعها في أمانة العاصمة والمحافظات لتنفيذ اتفاق التعاون في مجال حماية الثروة الحيوانية.

ولفتوا إلى أهمية معالجة الإشكال في مشروع قانون تنظيم وحماية الثروة الحيوانية البديل الخاص بالمسالخ قبل الموافقة عليه، إلى جانب التزام جميع الجهات ذات العلاقة برفع تقارير إلى غرفة العمليات التي تم إنشاءها في أمانة العاصمة حول المواشي الداخلة والخارجة من وإلى العاصمة وما يتم حجزه من صغار وإناث الحيوانات القابلة للإنجاب مع صور محاضر الضبط والتسليم.

ودعت التوصيات، تلك الجهات إلى توضيح أي إشكاليات قد تعيق أعمال المكلفين سواء في المنافذ أو فرق النزول الميداني ليتم مناقشتها مع الجهات المعنية واتخاذ المعالجات اللازمة لها.

وشددت على ضرورة إسهام المؤسسة العامة للمسالخ في مكافحة الأمراض الحيوانية الوبائية من خلال تفعيل الترصد الوبائي في المسالخ أثناء فحص المواشي وقبل وبعد الذبح وتسجيل الأمراض والتبليغ عنها بحسب استمارة التبليغ الخاصة بذلك وإرسال نسخة لإدارة الصحة الحيوانية والحجر البيطري.

وتضمنت التوصيات، الاستفادة من الفحص المخبري لأمراض اللحوم وتعزيز الشراكة وتبادل الخبرات بين وزارة الزراعة واللجنة الزراعية ومؤسسة المسالخ، وتفعيل التعاون مع نقابة الأطباء البيطريين لتوفير الكادر المتخصص في مجال الفحص والكشف على اللحوم والمواشي بحسب حاجة المؤسسة.

وشملت التوصيات العمل على تعديل قرار إنشاء مؤسسة المسالخ وإضافة المواد التي تعزز توجهاتها في تقديم خدماتها إلى جانب تعديل وتحديث لائحة الاشتراطات الفنية والصحية للمسالخ بما يواكب طبيعة المرحلة ويسهم في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسة.

وأكد المشاركون ضرورة إعداد وإصدار اللائحة الداخلية ودليل الخدمات الموحد للمؤسسة وتوحيد نماذج العمل البيطري في المنافذ والمسالخ وإعداد مشروع قانون يتيح للمؤسسة الإشراف على مسالخ الدواجن الآلية الحديثة ومزارع تربية وإنتاج الدواجن، إضافة إلى عقد دورات تأهيلية لموظفي المؤسسة في المجالات البيطرية والإدارية لتحسين جودة العمل.

وحثوا على توفير الآلات والمعدات الخاصة بالمسالخ لمواكبة التطور في عمليات ذبح المواشي إلى جانب تطوير البنية التحتية للمؤسسة من خلال التنسيق مع الإدارة العامة في تنفيذ مشاريع ذاتية التمويل من صيانة وترميم وإعادة تأهيل وغيرها، والعمل على تنفيذ مشاريع متوسطة بالتنسيق مع محافظي المحافظات.

وفي اختتام الورشة بحضور وكيلي وزارة الإدارة المحلية لقطاع التطوير المؤسسي والتنمية البشرية رماح هبة وقطاع تنمية المحليات عمار الهارب والوكيل المساعد للقطاع الخليل القريشي، أكد رئيس المؤسسة العامة للمسالخ يحيى عبدالله هاشم، أهمية النتائج التي خرجت بها الورشة لتعزيز دور المؤسسة وتعزيز شراكتها مع الجهات المعنية في حماية وتنمية الثروة الحيوانية.

وأكد الحرص على تطوير عمل مؤسسة المسالخ وفروعها وخصوصا ما يتعلق بالعمل الإيرادي والخدمي والرقابي والتوعوي بما يسهم في الحفاظ على الثروة الحيوانية وتحقيق الاكتفاء الذاتي منها تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة بهذا الخصوص.

وهدفت الورشة التي استمرت ثلاثة أيام، إلى تطوير قدرات 60 من كوادر المؤسسة وفروعها ومكاتب الزراعة والجهات ذات العلاقة وتبادل الخبرات في المجالات الإدارية والمالية ووضع الحلول للإشكاليات التي تواجه المؤسسة إلى جانب تطوير أدائها في الجوانب الصحية والبيئية والإيرادية.

وفي ختام الورشة سلم رئيس المؤسسة ووكلاء الوزارة، الشهادات على المشاركين في الورشة.
------------------