مدير مكتب الزراعة بمحافظة المحويت لـ “الثورة “: حققنا نقلة نوعية في توفير مختلف المنتجات بمبادرات مجتمعية

  • متابعات سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:26-08-2021
  • قراءات: 522


حوار/ معاذ اليتيم
نعمل على توفير البيوت المحمية بأسعار مناسبة للمزارعين

إدخال الزراعة التعاقدية من خلال تأطير المزارعين في جمعيات تعاونية

نعتمد على البذور المحسنة المحلية ونعمل على ضبط المبيدات المهربة

لا خير في أمة لا تأكل مما تزرع ولا تلبس مما تصنع وبالتالي فإن الزراعة هي الرافد الاقتصادي والركيزة الأساسية للنهوض بالشعوب..
نعم توجد صعوبات تواجه القطاع الزراعي بسبب استمرار العدوان والحصار الجائر على بلادنا..
وهذا لا يعني أننا نقف مستسلمين للعدوان بهذا الخصوص لا بل نؤكد أننا وبعون الله وجهود المخلصين تمكنا من إدخال الزراعة التعاقدية من خلال تأطير المزارعين في جمعيات تعاونية كما تم الربط بين المزارعين والقطاع الخاص والجانب الحكومي بهدف تذليل المهام تجاه المزارعين ..
وتمت الاستفادة من صندوق التشجيع الزراعي الذي وجد لخدمة المزارعين ومساعدتهم في مكافحة الآفات الزراعية وتم توفير الشتلات والبذور المحسنة وأصبحت لدى المزارع ثقافة وطنية تجاه البذور المحسنة، لأننا عملنا على عدم إدخال الأصناف التي تقدمها المنظمات حيث تبين لنا علميا أنها غير صالحة وغير مناسبة وتم تكثيف التوعية للمزارعين حول التقليل من الأسمدة والمبيدات المهربة كونها تخرب التربة الزراعية .. ولمعرفة المزيد حول الزراعة في محافظة المحويت أجرت “الثورة” الحوار التالي مع مدير مكتب الزراعة بمحافظة المحويت محمد الجرادي:


يعتبر القطاع الزراعي مصدر دخل للكثير من السكان، ويلعب دورا هاماً في النهوض بالاقتصاد الوطني.. ماهي قراءتكم للوضع الحالي للقطاع الزراعي في المحافظة خاصة في ظل استمرار العدوان والحصار؟
– الزراعة هي الرافد الاقتصادي والركيزة الأساسية للنهوض بالشعوب حيث انه لا خير في أمة لا تأكل مما تزرع ولا تلبس مما تصنع، وبخصوص الوضع الحالي في المحافظة، هناك جهود حثيثة للنهوض بالقطاع الزراعي بشقية النباتي والحيواني، وتوجد هناك صعوبات تواجه القطاع الزراعي بسبب استمرار العدوان والحصار الجائر على بلادنا.

فاتورة الاستيراد
لو تحدثنا عن الأنشطة والبرامج الزراعية التي تجري في المحافظة للنهوض بالقطاع الزراعي؟
– الأنشطة التوعوية والإرشادية تتمثل في إدخال الزراعة التعاقدية من خلال تأطير المزارعين في جمعيات تعاونية والربط بين المزارعين والقطاع الخاص والجانب الحكومي بالتوجه والدعم من اللجنة الزراعية العليا والتخفيف من فاتورة الاستيراد.

كيف يتم استغلال الموارد المائية في المحافظة لتوفير الاحتياجات الغذائية؟ وما هو دور صندوق التشجيع الزراعي في الوقت الحاضر؟
– يتم استغلال الموارد المائية من خلال البرك والحواجز والسدود والأبار والاعتماد الرئيسي على المحافظة على المياه، عن طريق حصاد مياه الأمطار، كما أن دور صندوق التشجيع الزراعي في الوضع الراهن لا شيء يذكر.

المبيدات المهربة
ماهي الحلول المقدمة بشأن القضاء على الآفات الزراعية التي أثرت على إنتاجية المحاصيل ؟ وكيف تتم مكافحة الأمراض والحفاظ على الثروة الحيوانية؟
– الحلول تتمثل في عدم إدخال الأصناف التي تقدمها المنظمات والتقليل من الأسمدة والمبيدات المهربة والمصنعة والحفاظ على البذور المحلية وانتخاب البذور السليمة من الأمراض، والعمل على تحسينها وقبل كل شيء الرجوع الفعلي إلى الله لأن الله هو الزارع.

الإرشاد الزراعي
ما هو دور الإرشاد الزراعي في توعية المزارعين حول كيفية استغلال الأراضي الزراعية واستصلاحها للنهوض بالقطاع الزراعي بالمحافظة؟
– الإرشاد الزراعي هو عامل مهم للنهوض بهذا القطاع من جوانب فنية وتوعوية، وذلك بالتنسيق مع هيئة البحوث لتحسين الأصناف المحلية.

المكافحة الميكانيكية
ما هو دور مكتب الزراعة في عملية ضبط المبيدات والأسمدة الزراعية المحظورة والمنتهية في المحلات التجارية؟ وهل توجد بدائل أكثر أمنا من استخدام المبيدات؟
– مكتب الزراعة يقوم بدور حيوي في عملية ضبط المبيدات والرقابة والإشراف على محلات المبيدات من الأسمدة والمبيدات المهربة ومنتهية الصلاحية، والبدائل لها هي المكافحة الميكانيكية والاستخدام الآمن للمبيدات عن طريق مختصي الوقاية الزراعيين.

الإمكانيات
ماهي أهم المشاكل والصعوبات التي تواجه القطاع الزراعي في عملية بناء المشاتل والمحميات الزراعية؟
– تتمثل في شحة الإمكانيات ومستلزمات الإنتاج وعدم توفير البيوت المحمية بأسعار مناسبة للمزارعين وعدم إيجاد بدائل لبناء مشاتل قروية بمبادرات مجتمعية.

قروض بيضاء
بسبب انعدام المشتقات النفطية وارتفاع أسعارها – هناك الكثير من المزارعين يحتاجون إلى آلات زراعية وأنابيب الري لنقل المياه وشبكة تقطير وشراء الطاقة الشمسيــة التي تعتبـــر البديل المشغل للآبــار الزراعيــة ؟ ماهي الحلول وأوجه الدعم المقدم لهم في هذا الجانب؟
– لقد تم التنسي

ق مع تجار الآلات الزراعية وأنابيب الري لنقل المياه والطاقة الشمسية عن طريق مؤسسات الخدمات الزراعية وتوفيرها للمزارعين بالتقسيط كقروض بيضاء، كما نعمل على استغلال البرك والسدود المتاحة القديمة والحديثة لحجز مياه الأمطار وبناء جديدة بمبادرات مجتمعية وإصلاح السواقي القديمة، وكذلك استغلال تنوع المناخ في المحافظة عن طريق زراعة كل محصول بما يتناسب مع كل منطقة ومناخها وتضاريسها.

أسعار مقبولة
ماذا عن الإنتاج الزراعي واحتياجات السوق واختلاف الأسعار ؟
– خلال هذه المرحلة، توجد هناك صعوبة في تنسيق الإنتاج الزراعي في المحافظة وهذا يسبب لنا حالتين، إما كساد في المنتجات أو غلاء في الأسعار بسبب زيادة الطلب وقلة العرض، وكما سبق الحديث عن الجمعيات وتأطير المزارعين فإن من أهدافها تنظيم الطلب والعرض في الأسواق لكي يحصل المزارعون والمستهلكون على أسعار مقبولة ومعقولة.

قروض
كيف يتم تشجيع المزارعين للتوسع في زراعة القمح وزيادة الإنتاج لتحقيق الاكتفاء الذاتي من كافة محاصيل الحبوب؟ وكيف تقيمون دور المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب؟
– يتم تشجيعهم عن طريق التخفيض من تكاليف مستلزمات الإنتاج وإعطاء بعضهم كقروض مثل الحراثة والأسمدة والبذور المحسنة والتوعية بفائدة المنتج المحلي صحياً وغذائياً، كما أن المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب تلعب دوراً فاعلاً، يُشكر القائمون عليها ونشد على أيديهم بذل المزيد من الجهود.

متذوقو البن
نأتي إلى محصول البن الذي يعتبر من المحاصيل الزراعية النقدية ماهي خطتكم لزيادة إنتاجيته وعملية تسويقه ؟
– الخطة هي من خلال الجانب التوعوي بأهمية المحصول واتباع الخطوات الصحيحة في اختيار البذرة، إلى الزراعة، إلى الجني، والتي تساهم في زيادة أسعار المحصول والتنسيق مع القطاع الخاص وبالأخص متذوقي البن وإنشاء مشاتل بمبادرات مجتمعية كما سبق الحديث عن ذلك.

المورد البشري
ما تقييمك للمبادرات المجتمعية والجمعيات التعاونية الزراعية، في عملية التنمية؟
– المبادرات المجتمعية والجمعيات التعاونية الزراعية هي الآن متواجدة ومتحركة في الجبهة التنموية والزراعية وهي المعول عليها بعد الله ، لأنه في بلادنا الموارد متاحة كلها ومن أهمها المورد البشري وتحتاج بلادنا للعقول لكي توجد تنمية مستدامة قائمة على هدى الله قال الله (إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا فَأَتْبَعَ سَبَبًا).

آخر أوراق العدوان
ماهي الصعوبات والمشاكل التي تواجهكم في تنمية القطاع الزراعي؟ وما مدى تأثير العدوان والحصار على التنمية الزراعية؟ وماهي برأيك الحلول ؟
– الصعوبات هي ما تم زرعه في أوساط المواطنين سابقاً من تدجين الذي كان حاصلاً في حينه وحالياً العدوان والحصار من الأسباب الرئيسية ويعتبران آخر أوراق العدوان التي يستخدمها على شعبنا العزيز، والحلول ستأتي بفضل الله وتوكلنا على الله وبذلنا كل الأسباب وستذلل الصعوبات وهذه سنة الله ونحن بحاجة إلى الوعي من قبل الشعب، بأهمية تضافر الجهود والسعي والبذل لتحقيق سيادة البلاد وعزتنا وكرامتنا ولنا في رجال الرجال من الجيش واللجان الشعبية في جبهات العزة والكرامة أسوةً حسنة.
------------------