إشهار الجمعية التعاونية لصغار منتجي ومسوقي الدواجن بصنعاء

  • متابعأت سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:18-09-2021
  • قراءات: 778



أقيم اليوم بصنعاء حفل إشهار الجمعية التعاونية لصغار منتجي ومسوقي الدواجن تحت شعار " يد تحمي ويد تبني ".
وفي الحفل الذي حضره عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني ، أشار عضو المجلس السياسي أحمد الرهوي، إلى أن إشهار وتأسيس الجمعية بالتزامن مع الاحتفال بالعيد السابع لثورة 21 سيتمبر  يمثل انطلاقة للنهوض بالاستثمار في قطاع الدواجن كأحد أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد .
وأكد تشجيع الدولة ودعمها لإنشاء مثل هذه الجمعيات لتوسعة قاعدة الاستثمار والمشاركة الاقتصادية ورفد خزينة الدولة ضمن المرحلة الثانية للرؤية  الوطنية لبناء الدولة الحديثة.
 وشدد الرهوي، على ضرورة أن تسهم برامج وخطط الجمعية في تحقيق الطموحات وترجمة توجيهات قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى لتحقيق الاكتفاء الذاتي ومواجهة التحديات والتداعيات الاقتصادية الراهنة.
وفي الحفل الذي حضره عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد بن ضبيع ووكيل وزارة الزراعة لقطاع تنمية الإنتاج سمير الحناني، أشار نائب مدير الجمعية التعاونية خالد العماد إلى أهداف وأنشطة الجمعية.
وأوضح أن الجمعية تسعى للمساهمة في زيادة الإنتاج وخفض فاتورة الاستيراد وحماية قطاع الدواجن من الأوبئة والمساعدة على تسويق منتجات صغار المزارعين.
ولفت إلى أن قطاع الدواجن في اليمن تعرض للقصف والتدمير من قبل تحالف العدوان، واستهداف للمزارع والفقاسات والناقلات وتضرر ناقلات الأعلاف .
فيما استعرض عضو رابطة التعاونية لمنتجي ومسوقي الدواجن عادل الرضي، مشاكل ومعوقات تنمية قطاع الدواجن، أبرزها ارتفاع تكلفة الإنتاج وزيادة الرسوم المفروضة على مستلزمات الإنتاج ومزارع تربية الدواجن ومنتجاتها أثناء النقل والتسويق بسبب الحصار.
وثمن دور  الجهات الرسمية في معالجة المشاكل والتفاعل مع هموم المزارعين وتطلعاتهم بما يسهم في تخفيض تكلفة الإنتاج.
 وخلال حفل الإشهار تم انتخاب بشير أحمد الزبيري رئيسا للجمعية وخالد العماد نائبا للرئيس وعبدالله الميموني أمينا عاما، وكذا انتخاب أعضاء مجلس الإدارة ولجنة الرقابة والتفتيش.
------------------