الحديدة.. مناقشة أوضاع وهموم ومشاكل الصيادين بالبحر الأحمر

  • متابعأت سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:26-09-2021
  • قراءات: 679



ناقش اجتماع بمحافظة الحديدة برئاسة محافظ المحافظة محمد عياش قحيم ونائب وزير الثروة السمكية عبد الله أدريس اليوم، المشاكل والهموم المشتركة بين وزارة الثروة السمكية ومصلحة خفر السواحل والإهتمام الصيادين والقطاع السمكي بالبحر الأحمر والعمل على حل ومشاكلهم والتخفيف من معاناتهم.
وتطرق الإجتماع الذي حضره رئيس مصلحة خفر السواحل اللواء الركن ابراهيم المؤيد إلى أهمية وضع ضوابط لمواسم الصيد وأهمية تحديدها والالتزام بها وتحديد الشباك المسموح بها في عملية الاصطياد السمكي التقليدي مع تحديد فتحاتها، ومنع الشباك الخاصة بالاصطياد بالجرف المحرم الذي يؤثر على مختلف الأحياء البحرية،
وأكد الإجتماع على أهمية قيام خفر السواحل بالتحرز على قوارب الاصطياد المجهولة الراسية بميناء الاصطياد بالمحافظة أو مديرياتها، بالإضافة إلى أهمية قيام الجهات المعنية بإعادة تنظيم  التعامل مع الصيادين الأرتيريين الذين يقومون بتسويق منتجاتهم السمكية بالمحافظة. وشدد الإجتماع على ضرورة عدم  فرض أي رسوم على الصيادين الا بموجب مسوغ قانوني.
وكلف الإجتماع لجنة من مركز أبحاث علوم البحار والهيئة العامة للمصائد السمكية بالبحر الأحمر وخفر السواحل وإدارة مراكز الإنزال السمكي بالجلوس وتحديد مواقع ومواسم  الاصطياد السمكي والأحياء البحرية الأخرى.
وخلال الاجتماع أكد المحافظ قحيم على اهمية تنفيذ توجيهات قائد الثورة والقيادة السياسة العليا بالاهتمام بالصيادين وتوفير الخدمات الضرورية لهم وحل مشاكلهم ، ورفع الظلم الذي يتعرضون له من بعض الوكلاء.
مشيرا الى ان الصيادين بالبحر يتعرضون لمعاناة حقيقية من قبل قوى العدوان ومرتزقتهم من خلال استهدافهم بشكل مباشرة بعرض البحر بمختلف الأسلحة، الأمر الذي نجم عنه سقوط المئات من الصيادين ما بين قتيل وجريح ومفقود، إلى جانب الخسائر المادية الفادحة.
من جانبه أشار نائب وزير الثروة السمكية عبد الله علي إدريس إلى ضرورة الاهتمام بالصيادين بالبحر الأحمر من خلال توفير كافة الخدمات المجانية لهم وتقديم كافة التسهيلات التي تساهم في التخفيف من معاناتهم جراء العدوان والحصار منذ أكثر من ست سنوات متواصلة.. مؤكدا على أهمية التنسيق المشترك بين الهيئة العامة للمصائد السمكية بالبحر الأحمر ومصلحة خفر السواحل ومركز علوم البحار لتنظيم عملية الاصطياد التقليدي وتحديد مواقع ومواسم الاصطياد.
بدوره أشار وكيل أول محافظة الحديدة أحمد البشري إلى أن شريحة الصيادين من أكثر الشرائح التي تعرضت للإستهداف والظلم من قبل قوى العدوان وتكبدوا خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات الأمر الذي يحتم علينا جميعا التخفيف من معاناتهم والاهتمام بهم.
وتطرق الإجتماع إلى الإستعدادات للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وإظهار مباهج الفرح  من خلال تركيب الزينة والأعلام على مباني الهيئة ومراكز الإنزال والقوارب احتفاء بهذه المناسبة الدينية العظيمة والغالية على قلوب اليمنيين.
حضر الاجتماع رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية المهندس هاشم الدانعي.
------------------