تدشين حصاد محصول بذور بنك البذور في وادي الأجبار بمديرية سنحان

  • متابعأت سوق اليمن الزراعي البيطري
  • نشر بتاريخ:23-10-2021
  • قراءات: 881


دشن مكتب الزراعة والري في محافظة صنعاء والجمعية التعاونية الزراعية متعددة الأغراض للقطاع الجنوبي الشرقي وجمعية عزلة وادي الأجبار - قاع الحباب التنموية الاجتماعية الخيرية، اليوم، حصاد محصول "بذور بنك البذور"، المنتَجة من حقول العام الماضي في قريتي بيت نمير والضبعات في عزلة وادي الأجبار بمديرية سنحان.
وأقيم على هامش التدشين للبذور المنتخبة، بحضور محافظ المحافظة عبدالباسط الهادي وعضو مجلس الشورى عبدالقادر الشاوش، يوم حقلي وحقول إرشادية من القمح والحقول الإيضاحية من البقوليات "الأرز، الزنجبيل والهرد".
وأكد المحافظ، الهادي، أهمية المشاركة المجتمعية في العملية التنموية لتحقيق الأمن الغذائي في مختلف المجالات.
وأشار إلى ما يشهده المجتمع، خلال الفترة الراهنة، من نهضة زراعية وتنموية .. مشيداً بجهود أبناء عزلة وادي الأجبار - قاع الحباب، وأبناء قريتي بيت نمير والضبعات، في إنشاء جمعيات تعاونية متعددات الأغراض ومشاركتهم المجتمعية ومبادراتهم الذاتية الطوعية.
وأبدى استعداد قيادة المحافظة لتذليل الصعوبات التي تواجه الجمعيات التعاونية، وتقديم الدعم بحسب الإمكانات المتاحة، لتحقيق أهدافها وتحسين مستوى عملها.
ودعا محافظ صنعاء الجهات المعنية إلى تحمّل مسؤوليتها في تمكين الجمعيات التعاونية من خدمة المجتمعات المحلية، والمساهمة في الثورة الزراعية، بإنشاء وإصلاح الكرفانات، وغيرها من المتطلبات التي تسهل وتيّسر لهم أعمالهم.
من جانبه، أكد مدير مكتب الزراعة والري في المحافظة، المهندس علي القيري، أهمية تدشين "بنك البذور" المنتجة من حقول العام الماضي، وإقامة يوم حقلي سيُسهم في زيادة وتحسين الإنتاج الزراعي بعزلة وادي الأجبار وقاع الحباب، التي تتميز أراضيها الزراعية بخصوبة وجودة المحاصيل.
وأشار إلى أهمية دور الجمعية التعاونية متعددة الأغراض في وادي الأجبار في توفير البذور المحسنة للمزارعين، ودعمهم خلال مختلف مراحل زراعتها حتى الحصاد.
وأوضح أن الجمعية نفذت 20 حقلاً إيضاحياً لمختلف أصناف البذور، اختار منها مزارعو المنطقة تسعة أصناف تلاءمت مع الظروف الطبيعية والمناخية للمنطقة .. مؤكداً أن الإنتاجية من تلك الأصناف، التي تم اختيارها، كانت مشجعة، حيث وصلت إنتاجية الهكتار من 7 إلى 8 أطنان، وهذه الإنتاجية -مقارنة بالمقاييس الإنتاجية العالمية للهكتار- جيدة جداً.
ونوّه بالجهود التي تبذلها الجمعية في تحسين البذور، وتوفيرها للمزارعين من خلال إنشاء "بنك للبذور"، يتم توزيع كميات كبيرة من البذور المحسنة على مزارعي المنطقة.
وعبّر القيري عن الأمل في تفاعل الجميع مع الثورة الزراعية التي تتبناها وتحرص على إنجاحها القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى، بما يسهم في خفض فاتورة الاستيراد .. داعياً الجمعيات الزراعية في المحافظة إلى الإقتداء بجمعية وادي الأجبار في اختيار البذور المحسنة وزراعتها، والأصناف التي تتلاءم مع كل منطقة، وتوزيعها على المزارعين.
------------------