مزارعي الأعناب والسلطة المحلية يكرموا الإدارة العامة لوقاية النبات

  • [تقرير - إعلام وقاية النبات
  • نشر بتاريخ:28-10-2021
  • قراءات: 1159



وأنت تقصد أسواق اليمن خلال هذا الموسم : 1443 الموافق :2021 تلفت ناظريك أكوام أخاذة لأنواع وألوان شتى من فاكهة العنب، وكأنها جواهر منثورة تثير شهية العابرين ، وتشتهر اليمن بإنتاج أصناف عديدة من العنب تعتبر من أجود الأنواع على مستوى العالم لتميز مذاقه وألوانه وفائدته الغذائية العالية وقد حافظ محصول فاكهة العنب على مكانته وجودته في حين تراجع إنتاج أصناف أخرى من الفواكه ، وهذا الموسم كان من افضل المواسم و ذلك بفضل من الله وبفضل التزام المزارعين بأتباع التعليمات والارشادات التي حرصت الادارة العامة لوقاية النبات عبر مختصيها بالنزولات المستمرة الى مناطق زراعة الاعناب وتنفيذ العدديد من المورات وبرامج التدريب لاكثر من 400 مزارع وتفعيل عدد من المرشدين المحليين والمزارعين فيما يخص تنفيذ العمليات الزراعية المتكاملة وزيادة الوعي لديهم وصرف المبيدات اللازمه والمناسبة لمكافحة الآفات مراف لذلك التوعية حول الاستخدام الأمن للمبيدات ومواعيد استخدامها وتنفيذ الحملات بمشاركة المجتمع
وشركاء التنمية المستدامة بمؤسسة بنيان واللجان الزراعية وبالتنسيق مع مكتب الزراعة بالمحافظة وفروعه بالمديريات ، وقد اثمرت هذه الاعمال لانها كانت بوقتها المناسب مما ساهم الى انتاج محصول جيد متميز بعكس العام الماضي 1442 الموافق : 2020 الذي تفشي فيه مرض البياض الزغبي وقضى على مساحات كبيرة من المحصول في مناطق و مديريات زراعة العنب بمحافظة صنعاء وكبد المزارعين خسائر بالمليارات و التي كان سببها قلة وعي المزارعين بذلك المرض وطرق الوقاية منه وعدم تنفيذ المكافحة المتكاملة والاستخدام العشوائي للمبيدات وعدم تفعيل الحملات بمشاركة مجتمعية وعدم توعية المزارعين باتباع العمليات الزراعية الصحيحة وبطرق المكافحة المتكاملة و.....غيرها من الاسباب التي الحمدلله هذا الموسم 1443 تم تحاشيها كلها والحمدلله كان موسم خير وبركة وإنتاج ان شاء الله سيعوض ما خسروه المزارعين العام الماضي ، حيث تشيرالاحصائيات الى إنتاجية اليمن من ثمار العنب خلال العام 2021م تجاوزت  160 ألف طن من مساحة قدرها 11 ألف و673 هكتار  حيث تتصدر محافظة صنعاء قائمة المحافظات في زراعة وإنتاج العنب، حيث يقدر إنتاجها من هذا المحصول 100 ألف  طن من مساحة مزروعة قدرها ثمانية آلاف و898 هكتار يليها محافظة صعدة ثم أمانة العاصمة ثم محافظة عمران
------------------