خمس نصائح لتجنب فقدان الفيتامينات من العلف

  • برفسور / محمد الزوقري
  • نشر بتاريخ:13-08-2022
  • قراءات: 748

لا تشارك الفيتامينات في أكثر من 30 تفاعلًا أيضيا فحسب، بل إنها تلعب أيضًا أدوارا رئيسية في إدارة الإجهاد الخلوي الداخلي وأنظمة الدفاع المناعي والصحة العامة للحيوانات.  لذلك فهي عبارة عن مكونات حيوية للنمو الأمثل، والصحة، والتكاثر والأداء للطائر.

لسوء الحظ، تعتبر الفيتامينات أيضًا من العناصر الغذائية القابلة للتغير وعرضة بشدة للتدمير.  يمكن أن تساعد العمليات مثل الطلاء أو الكبسلة الدقيقة أو الأسترة في تحسين استقرار الفيتامينات. ومع ذلك، فإن ظروف التخزين - درجة الحرارة والرطوبة والأكسجين والوقت بالإضافة إلى بعض المكونات التفاعلية والضغوط البيئية يمكن أن تجعل أي فيتامين عرضة للتحلل. في حين يمكن أن يؤدي استخدام الصياغة المفرطة للفيتامينات في حال ارتفاع اسعارها الى انخفاض تركيزها وبالتالي معاناة الحيوانات مم نقص الفيتامينات، ولحماية الحيوانات تصبح معرفة واستيعاب العوامل التي تؤثر على استقرار الفيتامينات في الخلطات والأعلاف والتحكم فيها أمرا أساسيا وحتميا.

النصيحة الأولى ضمان الإدارة الفعالة لظروف التخزين للفيتامينات
تتمتع حاويات نقل الفيتامينات غير المفتوحة عمومًا باستقرار تخزين جيد. ومع ذلك، بمجرد فتحها تلعب ظروف التخزين دورًا مهمًا في التأثير على قابلية الفيتامينات لفقدان النشاط وضعف استقراها.
حيث تشمل عوامل التخزين التي تؤثر على استقرار الفيتامينات درجة الحرارة والأكسجين والرطوبة والضوء والوقت من بين أمور أخرى. هذا ويختلف تأثير هذه العوامل على فقدان نشاط الفيتامينات باختلاف نوع كل فيتامين. فعلى سبيل المثال، يتأثر فيتامين A ، وهو أحد أقل الفيتامينات استقرارا بشدة بعدة عوامل تخزين خارجية. لذا فإن الحد من وقت تخزين للفيتامينات وضمان جودة ظروف التخزين في أماكن باردة وجافة ومظلمة أمر بالغ الأهمية لتحسين استقرار الفيتامينات.

النصيحة الثانية إفصل الفيتامينات عن مخاليط الأملاح  المعدنية
 غالبًا ما تحتوي الخلطات الجاهزة على مكونات مثل كلوريد الكولين مع أو بدون المعادن النادرة غير العضوية (Inorganic Trace Minerals) مثل الحديد ، والنحاس ، والزنك ، وما إلى ذلك ، والتي تعد ضرورية لعملية التمثيل الغذائي والاستخدام الفعال للمغذيات.  ومع ذلك ، فإن خلط هذه المكونات بالفيتامينات يمكن أن يكون له تأثير قوي على قابلية الفيتامينات للتدمير عن طريق الأكسدة.  على سبيل المثال ، وُجد أن متوسط ​​الفقد الشهري لفيتامين (A) يزيد بنسبة 9% في بريمكسات او مخاليط الفيتامينات والعناصر المعدنية غير العضوية مقارنة بالمخلوط المنفرد للفيتامينات (Premix). يمكن أن يساعد فصل الفيتامينات عن مكونات الخلطة الجاهزة "التفاعلية" في تقليل فقدان نشاط الفيتامينات المحتمل وتحسين استقرار تخزين الفيتامينات.

النصيحة الثالثة تجنب إضافة الدهون والزيوت المؤكسدة

 في غضون شهر واحد، عادةً ما ينخفض استقرار ​​أو ثبات الفيتامينات في العلف بنسبة 2-4%. ومع ذلك فإن وجود مكونات رديئة الجودة مثل الدهون المؤكسدة، يمكن أن يزيد من قابلية الاكسدة للفيتامينات. على وجه التحديد، فيتامين A والذي يحتوي على خمسة روابط مزدوجة - معرض بشكل كبير للتدمير عن طريق الجذور الحرة السامة والبيروكسيدات المنتجة أثناء الأكسدة الذاتية للدهون والزيوت. وبسبب قابليته للأكسدة، عادة ما يستخدم فيتامين A بشكل متكرر كعلامة لفقدان نشاط الفيتامينات في البريمكسات أو الأعلاف الجاهزة. كما أن فيتامين E  يعتبر أحد مضادات الأكسدة الطبيعية فيلعب دورا مهما في إدارة الجذور الحرة التي يتم إنتاجها أثناء العمليات الخلوية المنتظمة. وبناءا على ذلك فقد تم ربط موضوع نقص فيتامين E بزيادة تعرض الطائر للأمراض المرتبطة بالإجهاد التأكسدي، علاوة على ذلك، أظهر نتائج أحد التحاليل المعملية أن العلائق التي تحتوي على الدهون البيروكسيدية يمكن أن تقلل من تركيزات فيتامين E بنسبة 50% في كل من مصل وكبد الحيوانات أحادية المعدة. لذلك. فإن ضمان عدم أكسدة الدهون والزيوت التكميلية، أو استخدام مصادر الدهون المثبتة بمضادات الأكسدة، أمر بالغ الأهمية لضمان حصول قطعاننا على مستويات كافية من الفيتامينات اللازمة للصحة والأداء الأمثل.

النصيحة الرابعة ضمان إدارة عمليات تصنيع الأعلاف بشكل مطلوب

يمكن أن تكون عمليات تصنيع الأعلاف سببا في تعرض الأعلاف والمكونات القابلة للتغير، مثل الفيتامينات، لظروف قاسية مثل تكييف المحببات (Pallets Condition) والبثق (Extrusion) والتوسع (Expansion) عوامل حاسمة مسؤولة عن تدهور جودة الفيتامينات. فعلى سبيل المثال، على مدار 3 أشهر من التخزين، انخفضت مستويات فعالية فيتامين E في علف دجاج التسمين المحبب إلى 46%  الأولية مقارنة بالفعالية الأولية بعد الإنتاج. 

أثناء التكييف (Condition)،  تتعرض المكونات لحرارة عالية ورطوبة وضغط واحتكاك مما يمكن أن يسبب ليونة لإغلفة الفيتامين مما يسهل على الأكسجين الوصول إلى الفيتامينات وتحللها. في حين أن فترات التكييف الأطول يمكن أن تحسن قابلية هضم مكونات العلف وجودة المحببات، فمن المهم أن تتذكر أن الفيتامينات المعرضة لمثل هذه الظروف القاسية ستكون أكثر عرضة للتدمير.

النصيحة الخامسة والاخيرة لا تنس تأثير الأمراض والإجهاد البيئي
 يمكن أن يكون للإجهاد البيئي وظروف المرض تأثير كبير على الاحتياجات الغذائية الأساسية للحيوان من لفيتامينات. فيمكن أن يؤدي تقليل تناول العلف بسبب الإجهاد الحراري أو المرض إلى نقص الفيتامينات من الجسم بما يؤدي الى حدوث حالة نقص الفيتامينات، وفي هذه الحالة يجب اعطاء الحيوان الأولوية في استهلاك العناصر الغذائية لدعم وتلبية متطلبات الاستجابات المناعية للمرض، وبالتالي مازاد منها يصبح متاحا لدعم النمو. كما أن الأضرار التي تلحق بالجهاز الهضمي تعرض الدواجن لخطر الإصابة بنقص الفيتامينات بسبب انخفاض امتصاص الفيتامينات. فعلى سبيل المثال، ففي الدواجن ، يمكن أن يؤدي تلف أنسجة الظهارة المعوية بواسطة طفيليات الكوكسيديا إلى إعاقة امتصاص العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والدهون مما يؤدي إلى نقص الفيتامينات وزيادة شدة المرض بسبب حدوث نقص في عملية الامتصاص وبناءا على ذلك من المهم أن تتذكر أن ضمان الإدارة الفعالة والصحيحة لمقاومة الإجهاد والمرض أمر بالغ الأهمية لصحة الأمعاء وأمر ضروريا لنجاح عملية الامتصاص للفيتامينات في الحيوانات والدواجن.

 نستنتج مما سبق أن فقدان نشاط الفيتامينات يؤدي إلى حدوث حالة النقص تحت السريري (Subclinical Vitamin Deficiency) للفيتامينات وبالتالي حدوث تدهور في صحة الطائر وانخفاض أداؤه الإنتاجي.  ومن خلال تقليل فترة التخزين وفصل مخاليط أو بريمكسات الفيتامينات والمعادن وتجنب استخدام الزيوت والدهون المؤكسدة وكذلك الحد من التعرض للظروف القاسية أثناء تصنيع الأعلاف بالإضافة الى التحكم في الإجهاد البيئي والمرض يمكن المساعدة في تقليل تعرض الفيتامينات للتدمير وبالتالي دعم الأداء الإنتاجي الأمثل للطائر.

د. محمد الزوقري
استشاري تغذية وتصنيع أعلاف الدواجن
------------------