الطرق الحديثة للتحكم في تحديد جنس الكتكوت قبل الفقس

  • برفسور / محمد الزوقري
  • نشر بتاريخ:22-08-2022
  • قراءات: 841
بشكل عام يتحدد جنس جنين الطيور بانفصال زوج الكروموسومات الخامس الى كل من الجسم القطبي الأول والنواه الانثوية، ويسمى أحد هذه الاجزاء بالكروموسوم W الذي يحمل تتابعات الحامض النووي DNA والتي توجد فقط في الإناث، اما الجزء الاخر في هذا الزوج فيسمى بالكروموسوم Z الذي يحمل هو الاخر جينات وشفرات وراثية، والجدير بالذكر أنه توجد نسخة واحدة من الكروموسوم Z في الاناث (حيث أن التركيب الوراثي للإناث يكون ZW) في حين انه توجد نسختين من الكروموسوم Z في الذكور (حيث أن التركيب الوراثي للذكور يكون ZZ) ولذلك فان كل الحيوانات المنوية تكون حاملة للكروموسوم Z في حين أنه عند حدوث الانقسام الميوزي الثاني للبويضة الانثوية فان الكروموسوم Z ينفصل عن الكروموسوم W، ولذلك فإن احتمال أن تحمل البويضة أحد الكروموسومين Z أو W يكون 50% وهذا يعني أن البويضة الحاملة للكروموسوم Z سينتج منها كتكوت ذكر ZZ في حين أن البويضة التي تحمل الكروموسوم W سوف تنتج كتكوت أنثى ZW ولذلك فان الذي يحدد جنس الكتكوت هو أمه وليس أبوه وذلك عكس ما هو موجود في الثدييات (حيث أن الذي يحدد جنس الجنين في الثديات هو الاب).

بالإضافة الى ما سبق فقد اكتشف العلماء مؤخراً الجين DMRT1 الموجود على الكروموسوم Z والذي ينظم تطور الغدد التناسلي في الدواجن. لقد تم الاستفادة من الحقيقة السابقة في صناعة الدواجن بغرض إمكانية تميز جنس الكتاكيت حديثة الفقس من خلال وجود جينات خاصة تكون محمولة على الكروموسوم Z مثل جين الريش الفضي Sliver Gene وجين الريش الذهبي Golden Gene وجين الريش المخطط Barred Gene وجين الريش غير المخطط وجيم بطء الترييش Slow Feathering وجين سرعة الترييش Fast Feathering.

النسبة الجنسية في الكتاكيت الفاقسة
عادة ما تكون النسبة الجنسية بين الاجنة الذكور والإناث متساوية تقريبا (%50 ذكور و%50 إناث) ساعة حدوث الإخصاب وهذه ما يسميها العلماء بالنسبة الجنسية الأولية (Primary Sex Ratio) لكن النفوق غير المتساوي أثناء التطور الجنيني يؤدي غالباً الى زيادة عدد الذكور بالنسبة لعدد الإناث أثناء عملية التفقيس وهذه ما يسميها العلماء بالنسبة الجنسية الثانوية (Secondary Sex Ratio ) ويعود ذلك لعدة أسباب منها أن هنالك بعض الجينات المميتة المرتبطة بالجنس والتي تؤدي إلى تقليل نسبة أحد الجنسين على حساب الجنس الآخر وكذلك أثناء الجو الحار فقد وجد أن الذكور تفقس بنسبة اكبر من الإناث وهذه النقطة يجب الأخذها بعين الاعتبار خاصة عند تفريخ بيض سلالات الدجاج البياض حيث يستلزم الامور توريد عدد محدد من الكتاكيت الإناث.

ترقبوا نشر المقال الكامل بالتعاون مع الدكتور تركي سراقبي خبير امراض الدواجن في الشرق الاوسط لأحدث طرق التحكم في تحديد جنس الكتاكيت الفاقسة باستخدام تكنولوجيا الرنين وذلك في الإعداد القادمة من مجلة دواجن الشرق الاوسط وشمال أفريقيا إن شاء الله تعالى

د. محمد الزوقري
------------------